هل تحصل تويوتا كامري على قدر أكبر من الاهتمام في 2014؟

camry-sunset[1]

مع المنافسة المتصاعدة باستمرار التي تواجهها من كل من فورد، وشيفروليه، وهوندا، وهيونداي، وكيا، ومازدا، ونيسان، قررت تويوتا الكشف عن إصدار محدث لسيارتها السيدان كامري بعد مرور عامين فقط على إعادة تصميمها بالكامل.

ووفقا لتقرير صادر عن وكالة “بلومبرج”، فإن خطوة تويوتا لتحديث سيارتها الشابة كامري تأتي في إطار سعيها للاحتفاظ بتفوقها في مبيعات سيارات السيدان متوسطة الحجم في الولايات المتحدة. كما يأتي ذلك في إطار محاولة تويوتا الحفاظ على لقبها، بينما تحاول في الوقت ذاته مواكبة عدد كبير من المنافسين المتميزين.

وفي حديثه لوكالة “بلومبرج” صرح (بيل فاي) نائب رئيس مجموعة تويوتا في الولايات المتحدة خلال معرض لوس أنجلوس للسيارات الأسبوع الماضي بالقول: “لقد صار مؤكداً أننا سوف نفعل شيئا حيال ذلك”. وأضاف: “إننا سوف نولي اهتماما كبيرا بكامري في العام المقبل”.

ولم يكن فاي على استعداد لتقديم توضيحات حول نوع هذا “الاهتمام” الذي تحدث عنه، ولكن مع استعداد هيونداي سوناتا الجديدة للظهور لأول مرة في نيويورك ومع زيادة إنتاج سيارة فيوجن ذات معدلات البيع الكبيرة، فإنه من الممكن أن تصبح كامري في وضع سيئ إذا لم تكن التحديثات جيدة بما يكفي للحفاظ على قدرتها التنافسية.

ويمكننا التفكير في بعض الأشياء التي من شأنها تحسين كامري، مثل (على سبيل المثال لا الحصر): المزيد من التكنولوجيا والميزات الفاخرة جنبا إلى جنب مع تصميم خارجي أكثر أناقة.

 



مواضيع ذات صلة

آخر الأخبار والتقارير

26 نوفمبر، 2013
التصنيفات :

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *