معرض لوس أنجلوس: السيارة الاختبارية فورد إيدج 2015

2015-edge-concept-02

قررت فورد إعطاء لمحة عن الجيل القادم من طراز سيارات إيدج الكروسوفر متوسطة الحجم (فضلا عن العديد من أنظمة السلامة وأنظمة مساعدة السائق) مع سيارة اختبارية جديدة تم إطلاقها لأول مرة أمس في معرض لوس أنجلوس للسيارات. 

ولا يحمل التصميم الخارجي للسيارة الاختبارية (التي من المتوقع أن تشبه نسخة إيدج المنتجة حاليا) الكثير من المفاجآت بسبب الصورة المسربة التي ظهرت في فبراير (شباط) الماضي. وبدلا من الخطوط التصميمية الهادئة واللينة التي يتسم بها الطراز الحالي، فإن الكروسوفر الجديدة تتميز بصفائحها ذات التصميمات الأكثر شراسة، مع وجود شبكة مبرِّد سداسية كبيرة تهيمن على الواجهة الأمامية.

ويساعد نظام (غلق فتحات الشبكة الأمامية النشط) على تحسين الديناميكا الهوائية والحفاظ على المحرك (الذي تصفه فورد بأنه يمثل الجيل القادم من محركات الإيكوبوست) في درجة حرارة تشغيله الأمثل. 

ومما يزيد من تعزيز الفعالية الإيروديناميكية ستائر الهواء المتمركزة أسفل الواجهة الأمامية والتي توجه الهواء عبر العجلات الأمامية وأسفل جوانب السيارة.

وتحصل السيارة في الداخل على لمسات من جلد النوباك، ودواسات فخمة للغاية، ولكن الأكثر إثارة للاهتمام هو ما يبدو كمجموعة من الأزرار والمقابض التقليدية التي تحل محل مفاتيح التحكم الخاصة بتقنية ردود الفعل اللمسية الموجودة حالياً في نظام التحكم باللمس MyFord Touch. وبالنظر إلى أن لينكولن MKC يتم تجهيزها على نحو مماثل، فربما يشير ذلك إلى أن فورد تتجه إلى التخلي عن مفاتيح التحكم الخاصة بتقنية ردود الفعل اللمسية تماما.

وفيما يخص الناحية التكنولوجية، تحصل سيارة إيدج الاختبارية على مجموعة كبيرة من تقنيات السلامة مثل نظام التحذير من الاصطدام الأمامي، ونظام المحافظة على مسار السيارة، ونظام لكشف البقعة العمياء، والمهم في الأمر هو نظام تجنب العقبات الجديد. وعندما يكتشف هذا النظام من خلال مستشعراته إمكانية حدوث اصطدام وشيك، فإنه يقوم تلقائياً بتحذير السائق، وإذا لزم الأمر يمكنه توجيه السيارة وكبحها تلقائيا لتجنب الأذى.

كما يتوافر بشكل جديد أيضاً نظام المساعدة الكاملة في ركن السيارة والذي من خلال لمسة زر واحدة من داخل الكروسوفر أو (من بعيد عبر وحدة تحكم عن بعد) يمكنه العثور على مكان لركن السيارة عمودياً بشكل تلقائي دون أي تدخل من السائق.

ويتوافر أيضاً نظام التوجيه النشط الذي تقول فورد أنه يجعل القيادة على السرعات المنخفضة أسهل “بشكل كبير” مما هو معتاد.



مواضيع ذات صلة

آخر الأخبار والتقارير

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *