مجموعة الفطيم تحصل على التوكيل الحصري لسيارات لوتس في الإمارات

Lotus-Elan-2013-Autocarsdesign

أعلنت مجموعة الفطيم مؤخراً عن توقيع اتفاق وكالة حصرية مع شركة سيارات لوتس الشرق الأوسط لتوزيع مجموعة سياراتها في الإمارات العربية المتحدة. 

وبموجب هذا الاتفاق ستقوم إحدى شركات مجموعة الفطيم حصريا بتوزيع سيارات لوتس في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة مع توفير خدمات البيع وما بعد البيع. 

وسيضم مجمع (دبي فيستيفال سيتي) أول صالة عرض لسيارات لوتس وذلك أواخر شهر أكتوبر القادم، بينما يجري أيضا التخطيط لمزيد من التوسع في المستقبل. 

وفي البداية ستشهد صالة العرض (فائقة التطور) التي يبلغ اتساعها 425 متراً مربعاً إزاحة الستار عن سيارة لوتس إيفورا المذهلة إلى جانب شقيقتها إيفورا S المزودة بمحرك Supercharged. وسيكون هذا المعرض بمثابة معيار يُحتذى به في جميع صالات عرض لوتس في مختلف أنحاء المنطقة.

وقد صرح (لين هانت) رئيس قسم السيارات بمجموعة الفطيم بالقول: “تمكنت مجموعة الفطيم من بناء قدر لا يستهان به من القوة والمصداقية من خلال تجارب العملاء معها في قطاع السيارات. وإنه لمن دواعي سرورنا أن نقوم حصرياً بإطلاق علامة لوتس ذات السمعة العالمية في هذا السوق. ومن خلال طرحنا لعلامة لوتس ومنتجاتها التي تركز على جمال التصميم والأداء المتميز، فإننا نحاول أن نقدم لعملائنا تجربة متميزة جديدة تضاف إلى سجل تجاربنا الناجحة، بينما نتطلع في الوقت ذاته إلى علاقة شراكة ممتدة وناجحة”.

وصرح (أسلم فريق الله) رئيس عمليات سيارات لوتس المحدودة بالقول: “تعد منطقة الشرق الأوسط بمثابة سوق استراتيجية ذات إمكانات كبيرة لشركة لوتس، وتعد الإمارات بشكلٍ خاص جزءاً بالغ الأهمية في تلك المنطقة. ونحن سعداء بدخولنا في شراكة مع مجموعة الفطيم، التي تمتلك سجلاً حافلاً من الخبرات والنجاحات في المنطقة، والتي تغمرنا الثقة أنها ستقدم لعملائنا تجربة متميزة. وسوف نبذل جهدنا لنقدم العملاء في الإمارات إلى عالم سيارات لوتس التي تعد بين أفضل السيارات ذات الأداء العالي، والحائزة على العديد من الجوائز، ونتطلع إلى تعريف هذا الجمهور الجديد بعلامتنا التي يرتبط اسمها برياضات السيارات والفورمولا 1 سواءً في الماضي أو الحاضر”.

يحتوي قسم السيارات بمجموعة الفطيم على بعض العلامات التجارية الأكثر شهرة بالعالم، ويعتبر من رواد قطاع السيارات. 

نبذة عن الفطيم للسيارات

يحتوي قسم السيارات بمجموعة الفطيم على بعض العلامات التجارية الأكثر شهرة بالعالم مثل: تويوتا، ولكزس، وهينو، وهوندا، وفولفو، وكرايسلر، وجيب، ودودج ويعد رائداً في قطاع تجارة السيارات في المنطقة مع سيطرته على حوالي 40 بالمائة من سوق السيارات في الإمارات العربية المتحدة. 

ومع تقديمها أعلى مستويات الراحة وأفضل خدمات ما بعد البيع من خلال شبكة شاملة من صالات العرض ومراكز الخدمة وقطع الغيار في الإمارات العربية المتحدة، تمكنت مجموعة الفطيم أيضا من بناء قوة وسمعة متميزة في مجالات السيارات التجارية (الشاحنات)، وسيارات الركاب، ومعدات البناء، ومبيعات السيارات المستعملة، وتأجير السيارات في أغلب دول الخليج العربي والشرق الأوسط. وتنقسم مجموعة الفطيم (التي تم تأسيسها في ثلاثينيات القرن الماضي) إلى سبعة أقسام تشغيلية هي: السيارات، والهندسة، والإلكترونيات والتكنولوجيا، والتجزئة، والخدمات المالية، والخدمات العامة، والعقارات، والمشاريع المشتركة. واليوم، تعمل مجموعة الفطيم من خلال أكثر من 65 شركة في قطاعات متنوعة مثل التجارة، والصناعة، والخدمات، مع توظف ما يزيد عن 20 ألف شخص في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة، والبحرين، والكويت، وقطر، وسلطنة عمان، والمملكة العربية السعودية، ومصر، وسوريا، وسريلانكا، وباكستان، وسنغافورة، وماليزيا، وبعض دول أوروبا.



مواضيع ذات صلة

آخر الأخبار والتقارير

18 سبتمبر، 2013
التصنيفات :

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *