تويوتا ونيسان وهوندا وميتسوبيشي تتعاون لتطوير البنية التحتية للسيارات الكهربائية في اليابان

2014-mitsubishi-i-miev

البنية التحتية للسيارات الكهربائية في اليابان على وشك الحصول على دَفعة كبيرة. فقد وافقت كل من تويوتا ونيسان وهوندا وميتسوبيشي على بنود التمويل المشترك لشبكة متكاملة لشحن السيارات الكهربائية في البلاد.

ومن المتوقع أن تحصل السيارات المهجنة والكهربائية خلال الفترة المقبلة على مكانة أكثر بروزا في سياسة الطاقة في اليابان. وتعمل الحكومة هناك بالفعل على تقديم الدعم للمؤسسات والشركات التي ترغب في تثبيت محطات شحن للسيارات الكهربائية، ولكن شركات السيارات الأربع على وشك المساعدة في تغطية تكاليف بعض تجهيزات محطات الشحن التي لا يغطيها البرنامج الحكومي. 

وسيتم إعطاء الأولوية للمراكز التجارية والمناطق التي يرتادها المسافرون، مثل مناطق الخدمات السريعة، ومرافق السكن، والمتاجر، ومحطات الوقود. وسيتم تقديم مساعدة مالية تصل إلى 17 ألف دولار للتثبيت، مع مساعدات إضافية لتقديم أعمال الصيانة وتكاليف استهلاك الكهرباء. 

وتأمل شركات السيارات أيضاً أن تقوم بحلول ربيع عام 2014 بإدارة مشروع يتضمن برنامج للشحن قائم على عضوية. وسيتم طرح الرسوم المحصلة مرة أخرى إلى البرنامج.

إنه أمر نادر الحدوث أن ترى أربعة متنافسين كبار وقد أصبحوا رفاق عمل واحد، ولكن ربما ما يفسر هذه الحالة أن لكل من تويوتا ونيسان وهوندا وميتسوبيشي نصيب كبير في سوق السيارات الكهربائية والمهجنة، مع سياراتهم بريوس، وليف، وفيت، وi-MIEV على التوالي.

 



مواضيع ذات صلة

آخر الأخبار والتقارير

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *