تقرير وصور واسعار مرسيدس بنز GLA-كلاس 2015 Mercedes-Benz

merc-gla-brown (1)

نجاح سيارات الكروسوفر المدمجة الفاخرة أمر لا يخفى على أحد، فالعملاء يحبون المزيج الفريد من وضعيات الجلوس المرتفعة، والمظهر الشرس، والمحركات القوية. 

ولهذا تمتلك لكزس طراز RX، وتقدم بي إم دبليو طراز X1، وأودي لديها Q3. حتى أن مرسيدس قررت أن تتوقف عن المقاومة وتنضم إلى المجموعة مع طرازها GLA-كلاس، والذي تم كشف النقاب عنه في شكل سيارة اختبارية في معرض شنغهاي للسيارات. 

التصميم الخارجي

إذا كنت تحب الشكل المميز لسيارات الدفع الرباعي من مرسيدس بنز مثل M-كلاس و GLK-كلاس لكن تريدها مدمجة بشكل أكبر، فإن GLA-كلاس من شأنها أن تلبي ذلك.

ومع تصميمها المليء بالمنحنيات والمحافظ إلى حد ما، تبدو GLA للوهلة الأولى كنقطة وسط بين سيارات الواجون الرياضية المحافظة وسيارات الدفع الرباعي الصغيرة، ومع طولها الذي يبلغ 174 بوصة فقط، فإنها تكون في فاعلية السيارات الصغيرة عند ركنها.

وتصف مرسيدس بنز فلسفة التصميم بكونه تعبيراً عن الوضوح، وتصف الصفائح الخارجية بأنها “متناسبة الأبعاد وملساء السطح وتعبر عن التكنولوجيا العالية للسيارة، فضلاً عن جاذبيتها وجمالها”. وهذا في الحقيقة ليس ببعيد عن ما نراه.

وتساعد الصفائح منحوتة الجوانب ذات الشكل الشرس على جعل السيارة تبدو أكثر شبابية وحيوية عن أي سيارة أخرى تباع في الوقت الراهن لمرسيدس. وتبدو أقواس العجلات كبيرة، كما أن الواجهة الأمامية تحمل نجمة مرسيدس الكبيرة.

وتتكامل مصابيح الضباب بتصميم مميز داخل المصدات الأمامية، بالإضافة إلى أضواء الـ LED والمصابيح بتقنية Projector-Beam. ومن أي من الزوايا الجانبية، ستبدو الطويات والتموجات (في الغطاء الأمامي خصوصاً) وكأنها منحوتة لجذب الضوء والظهور من مسافة بعيدة بشكل أكثر قوة مما هي عليه عن قرب. وفي الجزء الخلفي، يتم تقسيم مصابيح الذيل بعيدة عن بعضها البعض.

المقصورة الداخلية

عند أخذ نظرة في الداخل، ستجد أن GLA الواجهة الأمامية ذي التصميم عريق جنبا إلى جنب مع فتحات التهوية الدائرية والتفاصيل ذات الشكل المتناسق، وهو شبيه بما هو عليه في سيارات مثل SLS AMG وS-كلاس الجديدتين. وتبدو المواد الداخلية المستخدمة مختلفة في الجزء العلوي من التابلوه عنها في الأسفل، كما يتم استخدام بعض المواد الفخمة مثل خشب Matte-Satin الذي يتميز عن ما يتم تقديمه حاليا في السيارات الأخرى في هذه الفئة.

ومما يثيراً الإعجاب هو نظام المعلومات والترفيه الذي يبدو متمايزاً عن تصميم لوحة العدادات بشكل مناسب. وسوف يكون للمشترين أيضاً حرية الاختيار بين المفروشات من الجلد الفاخر أو جلد الفينيل “MB-Tex”، ومن خلال حزمة Interior يمكن الحصول على مقاعد رياضية مع مساند الرأس المتكاملة.

وستلاحظ أن المقصورة هادئة جداً حيث أن مرسيدس بنز أولت الكثير من الاهتمام لتحسين الديناميكا الهوائية، مع تحسين أماكن المرايا، وتحسين تدفق الهواء في الخلف من خلال الجناح الخلفي.

أما بالنسبة للمقاعد، فتشير الصور الأولية لضيق مساحة المقعد الخلفي، على الرغم من أن انخفاض أرضية التخزين وسهولة طي المقاعد الخلفية من شأنها أن تجعل هذه السيارة مناسبة بشكل جيد للأزواج أو الأسر التي معها أطفال صغار.

النسخ والمحركات

سوف تكون نسخة GLA250 4Matic متاحة بدايةً من وقت إطلاقها في خريف عام 2014، بينما ستنضم نسخة GLA250 ذات الدفع الأمامي إلى المجموعة في مطلع عام 2015.

وتحصل كلا النسختان على محرك توربيني أربع سلندرات بسعة 2.0 لتر وقوة 208 حصانا و 258 رطل-قدم من عزم الدوران. وتستطيع السيارة GLA250 مع ناقل الحركة الأوتوماتيكي ثنائي القابض Dual-Clutch الوصول إلى 96 كيلومترا في الساعة في غضون 6.4 ثانية فقط، كما أن سرعتها القصوى تبلغ 233 كيلومترا في الساعة.

وسيتوافر زر التشغيل والإيقاف بشكل قياسي، ولن نتفاجأ إذا وصلت تقييمات وكالة حماية البيئة EPA لاستهلاك الوقود في هذه السيارة على الطريق السريع إلى حوالي 14.9 كيلومتر/لتر.

الأداء

بينما لا يمكننا التأكيد على أن السيارة GLA ستكون سيارة للطرق الوعرة، إلا أنها على الأقل ستوفر ما يكفي من القوة للذهاب في رحلات خارج الطرق الممهدة، أو لمواجهة ظروف الطقس خلال تساقط الثلوج في فصل الشتاء.

وستحتوي السيارة على الجيل القادم من نظام 4Matic للدفع الرباعي. وتحصل هذه النسخ على نظام ضبط السرعة على المنحدرات Downhill Speed Regulation، فضلا عن وضعية نقل الحركة على الطرق الوعرة، ويحصل حامل المحور الخلفي مع نظام 4Matic على بطانات مطاطية خاصة لراحة الركوب.

السلامة

سوف تشمل معايير السلامة في GLA نظام التنبيه لكشف نعاس السائق Attention Assist، ونظام المساعدة على منع الاصطدام مزود برادار مع نظام تعزيز المكابح التكيفي Adaptive Brake Assist. كما يتوافر نظام Distronic Plus الذي يتضمن نسخة متقدمة من نظام المساعدة على منع الاصطدام، والذي يمكنه بشكل ذاتي الكبح من سرعات تصل إلى 200 كيلومترا في الساعة ليساعد على التقليل من شدة الاصطدام.

وتشمل إضافات السلامة الأخرى نظام كشف البقعة العمياء، ونظام الحفاظ على المسار، ونظام المساعدة في الركن، للمساعدة على ركن السيارة بشكلٍ موازٍ أو كزاوية قائمة. ويتحمس الكثيرون لمعرفة ما إذا كانت مرسيدس بنز ستوفر أيضاً ميزات لتحسين الرؤية الخارجية في هذه السيارة، لكن سيكون من المطلوب تجربة وضعية الجلوس بشكل شخصي لتقييم ذلك.

الميزات

تعد الميزات نقطة ضعف واضحة إلى حد ما في هذه السيارة. فرغم أن مرسيدس بنز ستقوم بتثبيت أحدث إصدار من تقنية Mbrace2 في GLA-كلاس، بالإضافة إلى تضمينها نسخة محدثة من واجهة COMAND، ولكن مع تضمن السوق بالفعل لسيارات بي إم دبليو X1 ورينج روفر إيفوك، وكذلك السيارتين المُنتظَرتين لينكولن MKC وأودي Q3، فإن GLA250 لديها الكثير من المنافسة (مما سيجعل التسعير والميزات ذوا أهمية حاسمة بالنسبة لمستقبلها).



مواضيع ذات صلة

آخر الأخبار والتقارير

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *