تقرير وصور واسعار بنتلي كونتيننتال Bentley Continental GT موديل 2014

2012-bentley-continental-gt-v8-1_1200 (2

كانت بنتلي معروفة فيما مضى بسياراتها العتيقة الفاخرة شديدة التنافسية (على سبيل المثال بنتلي آرناج، وبنتلي آزور). ومنذ ما يقرب من عقد من الزمن، دخلت بنتلي إلى سوق السيارات التنافسية الفاخرة الحديثة، وذلك من خلال كل من كونتيننتال GT كوبيه، وGTC المكشوفة، وسيارة السيدان فلاينج سبير، مما ساعدها على وضع نفسها ضمن دائرة أشهر السيارات.

وتستمر طرازات بنتلي ذات البابين لعام 2014في إثارة الإعجاب من خلال المحركات القوية، ونظام الدفع الرباعي المناسب لجميع الأحوال الجوية، والتحكم الذي يبدو مذهلاً مع حجم السيارات ووزنها. ويتوافر في هذه الطرازات اثنان من المحركات. الأكثر كفاءة منهما هو محرك V-8 التوربو الثنائي مع قوته الحصانية الهائلة، والآخر هو محرك W-12 الذي لا يزال ضمن العناصر المميزة لمجموعة كونتيننتال.

التصميم الخارجي

خضعت مجموعة كونتيننتال لبعض التعديلات التجميلية الخفيفة في عام 2012، حيث تمت بعض التحديثات على الشكل لإعطاء التصميم مظهر أكثر جمالاً دون أن يأتي ذلك على حساب أي شيء آخر. وقد تبدو هذه السيارات من شكلها الأمامي شبيهة بالسيارات الرياضية، ولكن انظر إليها من أي زاوية أخرى، وستظهر كتلتها الهائلة بوضوح. إنها ببساطة سيارات ضخمة، على الرغم من أن إعادة التصميم لعام 2012 قد تخلصت من بعض الثقل مع إضفاء طيات جديدة بارعة على الصفائح، تم تحقيقها من خلال تسخين ألواح الألمنيوم وتشكيلها بينما هي في درجة التوهج. وفي شكل الكوبيه.

تبدو كونتيننتال وكأنها قطعة فنية مرسومة على عجلات، وتبدو النسخة المكشوفة أكثر استرخاءً، وأكثر ولاءً لتراث هذه العلامة التجارية. هناك فروق دقيقة في التصاميم الخارجية بين نسخ الـ V-8 ونسخ الـ W-12، فشبكات المبرد السوداء، والشارات الحمراء المصقولة، وأنابيب العادم المصممة على شكل رقم 8 كلها أمور مميزة لنسخ الـ V-8.

المقصورة الداخلية

تحتوي هذه السيارات على مقصورة داخلية رياضية تراعي أعلى المعايير في صناعة السيارات، مع مواد تقليدية مطعمة بعناصر حديثة مثل شاشة LCD كبيرة. وتزخر المقصورة بشعارات بنتلي، المخيطة في الجلود بشكل يدوي، والمزخرفة على الألومنيوم والكروم، مع إحاطتها بإطار من الألومنيوم الحقيقي مع إمكانية اختيار تطعيم خشبي (يتوافر حتى خشب الكافور في نسخ الـ V-8 إن أردت ذلك). وفي الجزء الأمامي: تتوافر ساعة Breitling التي تعد تحفة فنية، والتي تعد من أهم محتويات مقصورة القيادة، حتى وإن كانت ليست محور المعلومات فيها.

ورغم ضخامتها الواضحة، لا تعد المساحة موطن قوة السيارة GT. فبينما كل من السائق والراكب الأمامي لديهما الكثير من المساحة للكتف والركبة، فضلا عن وفرة في الارتفاع، إلى جانب مقاعدهما الداعمة الخرافية، فإن المقعد الخلفي يصعب الدخول إليه بسهولة، كما أن المساحة المخصصة للأقدام والمساحة المخصصة للكتف ليستا وفيرتين. وسيتعجب جميع الركاب بالمواد الداخلية ذات الجودة العالية التي تستخدمها كونتيننتال في مقصوراتها، والتي تشمل  أفخم السجاد والخشب والجلود.

الميزات

تشتمل كل سيارات بنتلي كونتيننتال بشكل قياسي على نظام التحكم الآلي في درجة الحرارة، وتقنية البلوتوث، ونظام ملاحة دي في دي يتحكم أيضا في وظائف الصوت ودرجة الحرارة. ويستخدم نظام الملاحة خرائط جوجل، إلى جانب شاشة 8 بوصة LCD تعمل باللمس. كما يتوافر نظام صوت Naim الذي يمتاز بصوت أكثر نقاءً مقابل حوالي 7 آلاف دولار إضافية فقط. وتأتي GTC المكشوفة مع سقف كهربائي يتم طيه في 25 ثانية.

وقد تم تصميمها بجودة مع قدرتها على تخميد الكثير من ضوضاء الطريق المحيطة. ويمكننا أن نوصي بشدة بحزمة مولينير Mulliner للحصول على تصميمات الجلد المبطن، والكروم المخرش، والألومنيوم عالي الجودة، فضلا عن البساط الاختياري المصنوع من صوف الحملان.

المحركات واستهلاك الوقود

منذ انطلاقهما تستخدم سيارتا كونتيننتال GT وGTC محرك W-12 توربو ثنائي سعة 6.0 لتر للحصول على قوة كبيرة يتم تسليمها إلى العجلات من خلال ناقل حركة أوتوماتيكي من ست سرعات ونظام دفع رباعي. وكان محرك W-12 يوفر قوة 567 حصانا و516 رطل- قدم من عزم الدوران لطراز عام 2012 – بزيادة قدرها 15 حصانا و37 رطل- قدم عن الإصدارات السابقة. وفي عام 2013، تم إصدار نسخة Speed والتي قفزت بالقوة إلى 616 حصانا و590 رطل- قدم من عزم الدوران، واعتمدت ناقل حركة أوتوماتيكي من ثماني سرعات.

ولعام 2014، أصبحت نسخة Speed متوافرة كنسخة مكشوفة أيضاً. وتستطيع بنتلي من خلال سيارتها الكوبيه ذات الـ 12 سلندر الوصول من 0 إلى 96 كيلومترا بالساعة في أقل من 4.3 ثانية مع تحديد سرعتها القصوى عند 195 ميلا في الساعة، وتأتي النسخ المكشوفة منها أبطأ قليلا، أما نسخ Speed الكوبيه فتصل إلى 96 كيلومترا بالساعة في 4.0 ثوان، مع سرعة قصوى تبلغ 330 كيلومترا في الساعة.

وهذه أمور مذهلة في سيارات يصل وزنها لما يقرب من ثلاثة أطنان. ومع أن التسارع في خط مستقيم يبدو مذهلاً، إلا أن استهلاك الوقود في نسخ الـ W-12 يبدو سيئاً إلى حد ما عند معدل 4.6كيلومتر/لتر داخل المدينة و8كيلومتر/لتر على الطريق السريع.

وقد تم بشكل جديد للعام الماضي إضافة ما يمكن اعتباره مستقبل بنتلي بحق، وهو محرك V-8 توربو ثنائي جديد سعة 4.0 لتر والذي يعد ابن عم المحرك الذي قامت بهندسته شركة أودي. وفي كونتيننتال GT الكوبيه وGTC المكشوفة، يستطيع محرك الـ V-8 إنتاج 500 حصانا و487 رطل-قدم من عزم الدوران. ومع اقترانها بناقل حركة أوتوماتيكي من ثماني سرعات ونظام دفع رباعي متوافر بشكل قياسي، يمكن لهذه النسخ الوصول إلى 96 كيلومترا بالساعة في حوالي 4.6 ثانية (مما يجعلها فقط أبطأ ببضعة أعشار من نسخ الـ W-12 بحسب بنتلي).

كما أنها مسؤولة عن انخفاض يصل إلى 40 في المئة في استهلاك الوقود مقارنة بسيارات كونتيننتال 2008، بمعدل يقدر بحوالي7.6كيلومتر/لتر داخل المدينة و11كيلومتر/لتر على الطريق السريع، كما بإمكانها أن توفر حوالي 500 كيلومتر من مدى القيادة بملء خزان واحد من الوقود الممتاز الخالي من الرصاص. وتحقيقها لذلك يمكن اعتباره نتاجاً لنظام إخماد السلندرات Cylinder Deactivation، والحقن المباشر، والاحتكاك الداخلي الأكثر انخفاضاً – جنبا إلى جنب مع النقلات الإضافية في ناقل الحركة، والذي يمكن أيضا خفضه أربع نقلات في آن واحد إذا لزم الأمر.

الأداء

رغم كونها بهذه الكتلة وهذا الطول، فإن كونتيننتال GT تتسم بأداء ممتاز على الطريق، مع توافر ممتصات الصدمات القياسية التي يتم التحكم بها من خلال الكمبيوتر، إلى جانب الثلاث وضعيات المتوافرة للتحكم في الركوب، ونظام التحكم المستمر في التخميد (CDC)، والتي تقترن جميعها بعجلة قيادة قابلة للتعديل لتقديم المزيد من القوة إلى العجلات الخلفية عنها إلى العجلات الأمامية. وبهذا الأداء المتميز تستطيع كونتيننتال GT اجتياز المنعطفات بشكل ثابت وممتاز إلى حد كبير.أما مكابحها فهي كبيرة وقوية بشكل كبير، حتى دون ترقيتها إلى دوارات الكربون الخزفية الاختيارية، حتى أن بنتلي تقول بأنها أقوى مكابح موجودة في أي سيارة يتم إنتاجها حالياً.  

السلامة

لم تقم أي من وكالات السلامة بإجراء اختبارات تصادم للسيارة كونتيننتال، ولكن كل النسخ تحتوي على أكياس هوائية قياسية أمامية، وجانبية، إضافة إلى الستائر الهوائية، فضلا عن نظام الفرامل المانعة للانغلاق، ونظامي التحكم في الجر والثبات، ونظام الدفع الرباعي. ويتم تزويد النسخ المكشوفة بقضبان منبثقة مانعة للالتفاف وذلك لتوفير زيادة في الحماية من انقلاب السيارة. لكن يبقى من الصعب كشف الجزء الخلفي بشكل كامل حتى في نسخة GTC المشكوفة، لذا تظل كاميرا الرؤية الخلفية القياسية ذات أهمية كبرى.

سعر بنتلي كونتيننتال Bentley Continental GT  موديل 2014 يبدأ من:

السعودية  750,000 ريال سعودي

الامارات 750,000 درهم امراتي

الكويت 59,530 دينار كويتي

قطر 750,000 ريال قطري

البحرين 75,000 دينار بحريني

عمان 750,000 ريال عماني

الصور:



مواضيع ذات صلة

آخر الأخبار والتقارير

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *