تقرير وصور واسعار تويوتا أفالون 2014 Toyota Avalon

2013ToyotaAvalonLTD006

 تدخل تويوتا أفالون إلى عامها الثاني منذ إعادة التصميم الشامل الذي طال أغلب تفاصيلها. ومع تربعها على قمة مجموعة سيارات تويوتا، فإنها تأتي بشكل نسبي في موقع يفوق سيارة تويوتا كامري، مع تجهيزات داخلية مريحة وفريدة بشكل قد تنافس معه مقصورات اليخوت.

ويبدو طراز أفالون الحالي مثيرا للاهتمام، ويتميز بالأداء الديناميكي، مع معدل استهلاك وقود متميز يبلغ 17 كيلومتر/لتر، وأصبحت السيارة تحتوي على واجهة سهلة – لكن متقدمة تقنياً – حيث تعد مقصورتها ضمن الأفضل وسط سيارات السيدان الكبيرة.

وببساطة، يمكن القول بأن أفالون قبل إعادة التصميم كانت كغيرها من أغلب السيارات العادية، أما الآن فهي على قمة سيارات تويوتا. وتواجه أفالون منافسة قوية من أمثال شيفروليه إمبالا، وكيا كادينزا، وهيونداي أزيرا، وفورد توروس (والتي حصلت كل منها على إعادة تصميم أو تحديث شامل خلال العام الماضي).

وتبدو أفالون الجديدة مثيرة للاهتمام، وأكثر حيوية، وتأخذ منحى أكثر جاذبية مع مقصورتها الداخلية ذات التصميم المثير والمجموعة الكاملة من تجهيزات السلامة ذات التقنية العالية.

التصميم الخارجي

دفعت تويوتا سيارتها أفالون بذكاء إلى اتجاه جديد، مع البراعة التصميمية التي بينت من خلالها أنه يمكن للسيارة أن تكون عملية ومريحة بدون أن تلجأ للخطوط التصميمية التقليدية.

أما عن التصميم الخارجي لأفالون الجديدة فهو ساحر بالفعل، خاصة عند الأخذ بالاعتبار التصميم الخارجي القديم لهذا الطراز. وهناك الكثير من التفاصيل التصميمية المثيرة للإعجاب، مثل خط السقف الانسيابي، وطريقة انحناء خط الحزام، وكذلك الشكل الجديد للرفارف الخلفية. 

المقصورة الداخلية

يمكن اعتبار الجزء الأكثر تطوراً في أفالون الجديدة هو لوحة أجهزة القياس وشاشتها التي تعمل بتقنية اللمس السعوي Capacitive Touch. وعند أخذ نظرة عن قرب، ستجد أن الخامات المستخدمة في المقصورة الداخلية عالية الجودة، مع تناسق لطيف بين تصميم وألوان الأسطح الداخلية، وذلك بشكل تتفوق فيه أيضاً على كامري.

وتعطي أفالون شعوراً بأنها فسيحة وحديثة وفخمة في الوقت ذاته، مع خاماتها عالية الجودة، وتفاصيلها المدروسة، ومقاعدها المريحة. وقد تكون المقاعد الأمامية في حاجة إلى القليل من الدعم الجانبي الإضافي، ولكنها داعمة بشكل جيد لمنطقة الظَهر ومفروشة بجلد مرن مثير للإعجاب مع خياطة حقيقية.

أما المقاعد الخلفية فتعد من بين الأفضل في فئة سيارات السيدان الكبيرة، فهي ذات أبعاد تناسب الركاب الكبار، مع وسائد مقاعد أكثر طولاً وأكثر انخفاضا لتقديم دعم أفضل لمنطقة الفخذ. وتحصل أفالون الجديدة على صندوقها الخلفي بمساحة 0.45 متر مكعب، ويتميز الصندوق بأرضية مسطحة، وفتحة واسعة، مما يوفر فرصة لتخزين المزيد من الأغراض.

أما النسخ المهجنة من أفالون فتحصل على صندوق أصغر إلى حد ما، تبلغ مساحته 0.4 متر مكعب، ولكنها تعد تضحية صغيرة مقابل تحقيق المكاسب التي تحصل عليها هذه النسخ.

المحركات

أما فيما يخص المحركات، فإنه ما زال من المتوقع لمحركات الستة سلندرات بقوة 268 حصانا، وسعة 3.5 لتر أن تحصل على معظم نسبة المبيعات، وذلك في حين أن نسخ أفالون المهجنة (المتعددة في المجموعة الحالية) تبدو هي الأكثر جاذبية، ليس فقط لأدائها ذي الاستجابة المدهشة، ولكن أيضاً لمستوى التطور الكبير التي تبدو عليه.

ومع مجموع قوتها الذي يبلغ 200 حصانا (والذي يأتي من كل من محرك أتكينسون Atkinson ذي الأربعة سلندرات، وبطاريات النيكل والهيدريد، واثنين من المولدات) يمكن لسيارة أفالون المهجنة الوصول إلى 96 كيلومترا بالساعة في 8.2 ثوان فقط. ومع قوتها الهائلة، يبلغ معدل استهلاك الوقود في النسخة المهجنة 17 كيلومتر/لتر داخل المدينة، و16.6 كيلومتر/لتر على الطريق السريع (17 كيلومتر/لتر مجتمعة).

والمفاجأة هنا أن مشتري السيارة المهجنة سيحصل تقريباً على نفس تجربة القيادة التي سيحصل عليها مشتري النسخ الأخرى. فكلا النسختين يمتازان بالسرعة والاستجابة الجيدة، في الوقت ذاته الذي يبدوان فيه أكثر تحسناً وتطوراً بالمقارنة مع الطراز السابق.

ولم يُشَر إلى أفالون على أنها سيارة رياضية (رغم أنها تستحق اللقب)، ولكنها ذات قدرات قوية وتحكم أفضل مما كانت عليه في أي وقت مضى.

السلامة

تقدم أفالون قائمة قوية من مزايا السلامة، بما في ذلك أكياس هواء خلفية للصدر، وأكياس هواء أمامية للركبة، كما كانت تقييمات اختبارات التصادم ممتازة في جميع تفاصيلها. ويعد نظام تنبيه حركة المرور الخلفية ‏Rear Cross-Traffic Alert (والذي يستخدم مستشعرات خلفية للمساعدة في الكشف عن السيارات القادمة من الجانب والخلف) فعالا جدا للأشخاص الذين يحتاجون لحل مشكلة الرؤية الخلفية المحدودة.

وتأتي جميع النسخ لعام 2014 مع كاميرا احتياطية، بينما أصبح نظام مراقبة البقعة العمياء الآن ضمن التجهيزات الاختيارية في أفالون XLE، وأفالون XLE Touring المهجنة.

الميزات

من خلال إعادة التصميم التي تمت العام الماضي، أعطت تويوتا لسيارتها أفالون مزيدا من التركيز على جاذبية الشكل. ولم تعد الميزات تقتصر على الكماليات الكهربائية، والخامات الأكثر جودة، فالآن أصبح بإمكانك أيضاً الحصول على واجهات داخلية ضمن الأكثر تقدما في عالم السيارات.

من خلال إعادة التصميم التي تمت العام الماضي، أعطت تويوتا لسيارتها أفالون مزيدا من التركيز على جاذبية الشكل. ولم تعد الميزات تقتصر على الكماليات الكهربائية، والخامات الأكثر جودة، فالآن أصبح بإمكانك أيضاً الحصول على واجهات داخلية ضمن الأكثر تقدما في عالم السيارات.

وتواصل تويوتا أفالون لعام 2014 التوافر في نسخ XLE، و Limited، بالإضافة إلى الإصدارات المهجنة لكل منهم ماعدا XLE الأساسية.

وفي مختلف النسخ ستجد سيدان كبيرة مريحة ومجهزة تجهيزا جيدا جدا، كما أن النسخ المحدودة Limited التي تتصدر المجموعة تعد ضمن سيارات السيدان الأكثر فخامة.

وتعد سيارة نسخة Limited سيارة فاخرة بفضل لائحة تجهيزاتها، فهي تتضمن نظام مراقبة البقعة العمياء مع نظام تنبيه حركة المرور الخلفية، ومقاعد جلدية مثقبة، ومقاعد أمامية قابلة للتدفئة والتهوية، ومقاعد خلفية قابلة للتدفئة، ونظام ثلاثي المناطق للتحكم الآلي في درجة الحرارة، وظلة خلفية، ونظام صوت JBL بقوة 785 واط، ومصابيح أمامية HID، ومصابيح نهارية LED.

ومن خلال حزمة Tech يتم إضافة نظام تثبيت السرعة التكيفي، ونظام استباق الحوادث Pre-Collision System، بالإضافة إلى ميزة الشعاع العالي التلقائي Automatic High Beams.

سعر تويوتا أفالون 2014 يبدأ من:

    السعودية  123,000 ريال سعودي
    الامارات 128,000 درهم امراتي
    الكويت 7,940 دينار كويتي
    قطر 119,000 ريال قطري
    البحرين 13,000 دينار بحريني
    عمان 10,000 ريال عماني

الصور:



مواضيع ذات صلة

آخر الأخبار والتقارير

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *