بي إم دبليو تزيح الستار عن Z4 بيور فيوجن ديزاين الموجهة لمعرض ديترويت

Toyota fuel cell vehicle

ارتفع مؤخراً  الإهتمام بالسيارات الكهربائية التي تستخدم خلايا الوقود الهيدروجيني (FCEV) وذلك في كل من معرض لوس أنجلوس ومعرض طوكيو اللذين تم عقدهما الشهر الماضي، وذلك بشكل يفوق الاهتمام الذي حصلت عليه مثل هذه السيارات بأي وقت سابق.

ويؤكد سويشيرو أوكودايرا (الرئيس التنفيذي لقسم الأبحاث والتطوير بشركة تويوتا) أن تكاليف خلايا الوقود ستصبح أقل بما يكفي لجعل السيارات الكهربائية التي تستخدم خلايا الوقود “بديل ناجح وجديد للسيارات الصديقة للبيئة”، لكنه أشار أن ذلك قد لا يحدث قبل 10 إلى 15 سنة أخرى.

وتعتقد تويوتا بأن مثل هذه السيارات ستنافس بأسعارها السيارات الأخرى عديمة الانبعاثات في وقت ما بين عامي 2020 و2030، وذلك وفق ما صرح به أوكودايرا لمجلة أوتوموتيف نيوز Automotive News. والمثير للاهتمام هو أن الشركة اليابانية تثق بأن انخفاض الأسعار سيحدث قريباً بما يكفي لمساعدتها على بيع ما بين 5000 إلى 10000 سيارة في العام بعد عرض النسخة المنتجة من سيارة FCV كونسبت للبيع في بداية عام 2015.

وقد صرحت تويوتا مؤخراً بأن المحرك الهيدروجيني لسيارة عام 2015 ستبلغ تكلفة بنائه حوالي 50 ألف دولار.

ولم يتم الإعلان عن سعر بيع التجزئة الخاص بهذه السيارة حتى الآن، ولكن ما تم الإفصاح عنه هو تكاليف إنتاجها. فقد كلف سعر محرك خلايا الوقود الذي قامت تويوتا ببنائه لسيارة العرض عام 2007 حوالي 750 ألف يورو (أي ما يزيد عن مليون دولار). ومع الوضع في الاعتبار أن مصاريف بناء السيارات المُنتَجة تختلف عن مصاريف بناء السيارات الاختبارية، فإن تويوتا تقول الآن أن المحرك الهيدروجيني لسيارة عام 2015 سيكلف حوالي 35,900 يورو (أي حوالي 50 ألف دولار)، وهو ما يصل إلى نصف السعر الإجمالي المتوقع للسيارة والذي يبلغ (100 ألف دولار).

وقد تم خفض تكاليف مجموعة خلايا الوقود من خلال تقليل نسبة البلاتينيوم في المادة المحفزة، بالإضافة إلى تصغير حجم المجموعة ليمكن تثبيتها أسفل المقاعد الأمامية. كما ساهم استخدام مولد كهربائي وأجزاء كهربائية أخرى تخص سيارات تويوتا المهجنة الأخرى في تقليل التكاليف أيضاً.

وبإمكانك أن ترى من خلال صور السيارة FCV كونسبت كيف أنها تشبه إلى حد كبير السيارة تويوتا بريوس، لكن تويوتا صرحت مؤخراً أن هيكل بريوس الجديد لن يتم استخدامه مع سيارة خلايا الوقود، ويرجع السبب جزئياً في ذلك إلى أن سيارة خلايا الوقود أثقل وزناً، وتختلف في تكوينها الداخلي وشكلها الخارجي.    

وجدير بالذكر أن تصريح تويوتا (الخاص بنيتها بيع 5 آلاف إلى 10 آلاف سيارة تعمل بخلايا الوقود بعد عام 2015) ينطوي على جرأة كبيرة مقارنة بشركات السيارات الأخرى. فعلى سبيل المثال تعمل هيونداي حالياً على إعطاء لمحات عن سيارة خلايا وقود كروسوفر اختبارية، وتعرب عن سعيها لبيع حوالي 1000 سيارة توسان تعمل بخلايا الوقود خلال العام المقبل. أما هوندا فأعلنت أنها ستبيع سيارة ذات خمسة مقاعد تعمل بخلايا الوقود في عام 2015، بينما من المنتظر أيضاً أن تطرح شركة دايملر نسخة تعمل بخلايا الوقود من سيارتها B-كلاس المدمجة بداية من عام 2017.

 



مواضيع ذات صلة

آخر الأخبار والتقارير

16 ديسمبر، 2013
التصنيفات :

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *