الإغلاق الحكومي الأمريكي يسبب تعليق إخطارات الإستدعاء واختبارات التصادم

chevyvolttest

مع تسريح أكثر من نصف موظفيها البالغ عددهم 597 موظفا بشكل مؤقت كجزء من إجراءات الإغلاق الحكومي الأمريكي الجاري، اضطرت الوكالة الأمريكية القومية لأمان الطرق NHTSA لتعليق الكثير من عملياتها المتعلقة بسلامة السيارات بشكل مؤقت.

وحتى يتم استعادة التمويل، لن تقوم الوكالة الأمريكية لأمان الطرق بإجراء اختبارات التصادم، ولا التحقيق في العيوب المحتملة للسيارات، ولا إصدار إخطارات السحب. كما أن شكاوي المستهلكين التي يتم تقديمها على الموقع الإلكتروني للوكالة سيتم تأجيل النظر فيها.

وحالياً ستكون الآثار المترتبة على التسريح المؤقت محدودة، ولكن مد الإغلاق الحكومي يمكن أن يكون له آثار خطيرة.

وقد صرح (كلارنس ديتلو) رئيس مركز سلامة السيارات لموقع AOL Autos بالقول: “بالنسبة للمستهلك الذي يذهب لشراء سيارة اليوم، ثم يكتشف بعد شهر أنها فقيرة الأداء في الاختبارات، فإنه حينها لن يكون قادراً على استعادة أمواله، لذا فإن شراء السيارات الآن سيكون صفقة غير مأمونة في كثير من الأحيان”.

ويقدِّر ديتلو أن حوالي 25 إلى 40 في المائة من جميع عمليات سحب السيارات قد تمت بناء على التحقيقات الحكومية، وهذا يعني أن سلامة مستخدمي السيارات قد تتأثر أيضاً إن استمر الإغلاق الحكومي لفترة طويلة.

وأضاف “إن قامت شركة سيارات بإجراء سحب، فقد يكون هذا لمعرفتها بأن تحقيقات الحكومة في طريقها، وبالتالي فإنه بدون تلك التحقيقات على المدى الطويل يمكن أن يشكل ذلك خطرا كبيرا على سلامة المستهلك”.



مواضيع ذات صلة

آخر الأخبار والتقارير

5 أكتوبر، 2013
التصنيفات :

تعليق واحد على

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *