إطلاق أول سيارة هيونداي هجينة في الشرق الأوسط

هيونداي سوناتا الهجينة 2013

أعلنت شركة هيونداي موتور وصول سياراتها الهجينة سوناتا إلى الشرق الأوسط. ويعد إطلاق هذه السيارة الكورية متوسطة الحجم هي المرة الأولى التي تقوم فيها الشركة بتسويق سيارة هجينة في المنطقة، لتعزيز فلسفة هيونداي “تفكير جديد، وإمكانيات جديدة”.

وقد كانت أول بلد تستقبل هذه السيارة الصديقة للبيئة هي الأردن، في حفل الافتتاح الرسمي الذي أقيم في القلعة التاريخية في عمان فى شهر يونيو من هذا العام. ويأتي وصول السيارة الهجينة الجديدة في الوقت الذي تستمر سيارات هيونداي في التمتع بتزايد مستويات شعبيتها في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي والمشرق العربي، حيث ارتفعت مبيعاتها بنسبة 5.9٪ في الربع الأول من عام 2013.

وفي سياق حديثه عن إطلاق هذا الطراز الجديد، والذي سوف يكون متاحاً في البداية في الأردن، قال توم لي نائب رئيس شركة هيونداي ورئيس المقر الإقليمي في الشرق الأوسط: “إطلاق سيارة سوناتا الهجينة الجديدة في الشرق الأوسط يمثل معلما هاما لشركة هيونداي. فهناك وعي متزايد في جميع أنحاء المنطقة حول المسؤوليات الفردية التي يجب أن نتحملها للحد من تأثيرنا على البيئة، ويسر شركة هيونداي أن تكون قادرة على تقديم منتجاً يساعد على تلبية هذه المسؤولية”.

وقد تم تجهيز سيارة هيونداي سوناتا 2013 الهجينة والتي تعد الطراز الأول الذي يصل الشرق الأوسط مع تقنية Blue Drive من هيونداي، بنظام محرك هجين محدث مدعوم بمحرك بنزين سعة 2.4 لتر بقوة 199 حصانا. ويقترن هذا المحرك بمحرك كهربائي يوفر ما يصل إلى 30 كيلوواط، يتم تخزينها في بطارية ليثيوم بوليمر حديثة، لإعطاء السيارة الهجينة قوة إجمالية مقدارها 200 حصانا. وتستطيع هذه السيارة الوصول إلى سرعات تصل إلى 120 كم بالساعة باستخدام محركها الكهربائي وحده، ويمكن أن تغطي ما يقرب من 16.1 كيلومترا بلتر واحد من الوقود.

وتنفرد سيارة سوناتا الهجينة الجديدة بتصميم خارجي محسَّن يميزها عن الطرازات القياسية، مع واجهة أمامية أكبر وشبكة مبرِّد أكثر عمقا إضافة إلى بعض التفاصيل الأخرى الفريدة. وتعزز هذه التغيرات الخارجية من تدفق الهواء وتقليل المقاومة، مما يؤدي إلى تحسين الديناميكا الهوائية واستهلاك أقل للطاقة.

وتوفر مقصورة السيارة هيونداي الجديدة الصديقة للبيئة لركابها نفس المستوى من الراحة والأناقة الذي يقدمه نظرائها، بما في ذلك نظام تثبيت السرعة، وتقنية البلوتوث، وكمبيوتر متقدم مع شاشة 4.20 بوصة LCD. ومع ضمان لمدة 7 سنوات وبأسعار تنافسية للغاية، يتم تقديم طراز Blue Drive لإثبات شعبيته بقدر ما أثبت أنه صديق للبيئة.

وقد طبقت هيونداي بالفعل عددا من المعايير الصديقة للبيئة هذا العام. ففي كوبنهاغن، الدانمرك، أصدرت الشركة أول 15 سيارة تعمل بالهيدروجين من طراز ix35 (المعروف في الشرق الأوسط باسم توكسون) بمناسبة افتتاح أول محطة للتزود بوقود الهيدروجين في الدانمرك. كما أعلنت شركة هيونداي أيضا مؤخرا أنها ستقوم بتركيب أكبر محطة للطاقة الشمسية في كوريا في مصنعها في أسان، حيث يتم إنتاج جميع سيارات أزيرا وسوناتا الموجهة لمنطقة الشرق الأوسط. 



مواضيع ذات صلة

آخر الأخبار والتقارير

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *