إزاحة الستار عن كاديلاك إسكاليد 2015

cadillac-escalade-3

مع دخولها إلى الجيل الرابع، أصبحت كاديلاك إسكاليد أكثر تميزاً من أي وقت مضى عن شقيقاتها من جنرال موتورز بفضل تركيزها في الآونة الأخيرة على التصميم والراحة الداخلية.

وسيتم إتاحة إسكاليد 2015 (والتي ستصل إلى المعارض بداية الربيع المقبل) في نسختين هما النسخة ذات الطول القياسي ونسخة ESV (في حين تم التخلي عن نسخة EXT منذ بضع سنوات مضت). كما ستستمر إسكاليد في إتاحة الإختيار بين نظامي الدفع الخلفي أو الرباعي، ولا يزال محركها الـ V8 بسعة 6.2 لتر يأتي معها كتجهيز قياسي. 

وعلى الرغم من تشابه مواصفاتها الحالية إلى حد كبير مع ما كانت عليه من قبل، إلا أن إسكاليد الآن قد تم تجديدها من الداخل، والخارج، والأسفل، وحتى في حجرة محركها.

وستحصل إسكاليد بمساعدة هيكلها السُلمِي (ladder frame) على ما يكفي من المتانة وقوة الجر بشكل تتفوق فيه على كثير من سيارات الكروسوفر التي تستخدم أسلوب القاعدة الحاملة للهيكل (body on frame). 

كما ستحصل إسكاليد على ممتصات صدمات كاديلاك بنظام التحكم المغناطيسي بالتعليق Magnetic Ride Control (على غرار الوحدات المستخدمة في شيفروليه كورفيت) وستأتي فيها كتجهيز قياسي.

أما من حيث المحرك، فسيتم تزويد إسكاليد بمحرك V8 بسعة 6.2 لتر، والذي تستخدمه أيضاً سيارتي جنرال موتورز: شيفروليه سيلفرادو، وجي إم سي سييرا، وتصل قوته إلى 420 حصانا و460 رطل-قدم من عزم الدوران.

 كما أنه بفضل الحقن المباشر للوقود ونظام فصل السلندرات، فإن كاديلاك تعِد بتحسين الاستجابة وتحسين الاقتصاد في استهلاك الوقود في الوقت ذاته. 

وسيتم الإعلان عن معدلات استهلاك الوقود وفق وكالة حماية البيئة قُبيل تاريخ البيع. أما ناقل الحركة الوحيد الذي سيتم عرضه فهو ناقل حركة أوتوماتيكي من ست سرعات. وستستخدم إسكاليد عجلات قياسية 20 بوصة وعجلات ألومنيوم اختيارية 22 بوصة.

وبطبيعة الحال، لا تستحق أي سيارة إسكاليد أن تحمل هذا الاسم دون أن تبدو أكثر تميزاً عن باقي سيارات فئتها. ومن حيث الشكل، تحتفظ السيارة بنفس الملامح الأساسية الموجودة في سيارات شيفروليه تاهو، وشيفروليه سوبربان، وجي إم سي يوكون، ويوكون XL، إلا أنها تختلف عنهم كثيراً من حيث التفاصيل. 

أما في الداخل، فستتضمن إسكاليد خامات عالية الجودة في مختلف الأنحاء. وقد تم إضفاء بعض اللمسات من الخشب عالي الجودة لإعطاء السيارة مظهر وشعور السيارة الراقية، وهو شيء كانت تفتقر إليه طرازات إسكاليد الأقدم.

أما فيما يخص التكنولوجيا، فإن إسكاليد تشتمل الآن على نظام الترفيه و الملاحة الجديد CUE من كاديلاك. وتتوافر شاشة إضافية 12.3 بوصة تعمل بمثابة لوحة عدادات قابلة لإعادة التشكيل، في حين يتم بشكل اختياري توفير نظام عرض البيانات على الزجاج الأمامي. وبالإضافة إلى ذلك، تقول كاديلاك أنها ستوفر نظام ترفيه Blu-Ray وDVD بشكل اختياري. 

وفي ما يخص السلامة، فإن إسكاليد توفر الآن ميزات أكثر شيوعا في سيارات هذه الفئة مثل الكبح التلقائي، ونظام مراقبة البقعة العمياء، ونظام التنبيه لحركة المرور الخلفية، ونظام تثبيت السرعة التكيفي، ونظام تخفيف الاصطدام. 

وتحصل إسكاليد بشكل قياسي على وسادة هوائية مثبتة بالوسط بين المقاعد الأمامية، وهي مصممة بهدف الحد من خطر اصطدام الراكبين الأماميين ببعضهما عند وقوع حادث. 

ولأن طرازات إسكاليد الأقدم كانت من أكثر السيارات تعرضاً للسرقة، فقد زودت جنرال موتورز الطراز القادم ببعض ميزات الحماية المحدثة. وتتضمن تلك الميزات جهاز استشعار التسلل، وأجهزة استشعار كسر الزجاج. وبالإضافة إلى ذلك، يتوافر بشكل قياسية نظام OnStar لتحديد أماكن السيارات مع خاصية Stolen Vehicle Assistance.

ومثل غيرها من سيارات الدفع الرباعي كاملة الحجم التي تقدمها جنرال موتورز، فإن مقصورة إسكاليد الداخلية أصبحت أكثر رحابة من ذي قبل، مع مزيد من المساحة لمنطقتي الرأس والساق إلى جانب مقاعد الصف الثاني والثالث القابلة للطي.



مواضيع ذات صلة

آخر الأخبار والتقارير

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *