أنباء عن احتمال بيع بيجو وسيتروين لشركة جنرال موتورز

peugeot-gme

تشير مجموعة من التقارير إلى أن بيجو تعاني حالياً من أزمة مالية وتحاول الاستعانة بجنرال موتورز الأمريكية كملاذ أخير.

 وقد عرضت شركة PSA بيجو سيتروين السماح لجنرال موتورز بتولي أعمالها في محاولة أخيرة للحفاظ على استمرار الشركة، وذلك وفقا لتقارير صادرة عن وكالة رويترز للأنباء.

وقد تم تداول أنباء عن احتمال نفاد رأس المال التشغيلي لشركة PSA بحلول نهاية العام الجاري، بعد أن أنفقت ما يزيد عن 3 مليارات يورو كمصاريف تشغيل العام الماضي. أما جنرال موتورز، والتي تدير فوكسهول، وأوبل، وشيفروليه في أوروبا، فتمتلك بالفعل 7٪ من PSA منذ شهر مارس 2012.

وقد تم تداول خطط تدور حول إنتاج تشكيلة من سيارات بيجو، وستروين، وفوكسهول، وأوبل بمحركات وهياكل مشتركة، بما في ذلك فوكسهول زافيرا الجديدة، وبيجو 3008، وسيتروين C3 بيكاسو.

وتعاني كل من جنرال موتورز وPSA من زيادة العمالة، على الرغم من خطط تقليص الإنتاج. وأي خطط لتقليص نسب العمالة ستعتمد على قدرة جنرال موتورز على إغلاق بعض المصانع في جميع أنحاء أوروبا لتوفير النفقات، وهو شيء قد لا يحظى بالتأييد وخصوصا من الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند.

وقد طلبت بيجو في البداية الحصول على دعم مالي من الشريك الصيني دونغ فنغ، لكنها تحولت إلى جنرال موتورز عندما لم يوصلها طلبها إلى شيء. ووفقا لرويترز، فإن جنرال موتورز ما زالت تتمسك بطلب تأكيدات أنها يمكنها أن تقلل من حجم المصانع والوظائف بتكلفة معقولة. وأفادت الأنباء أيضا أن أي قرارات بهذا الشأن من غير المرجح أن تتم قبل الانتخابات العامة الألمانية في سبتمبر أيلول القادم.

وقد صرح “جون غودمان” المدير التنفيذي السابق ونائب رئيس الاتصالات المؤسسية في شركة بيجو لرويترز بقوله: “نحن لا نعلق على تكهنات أو شائعات”.

وتوظف بيجو حاليا 77 ألف موظفاً في فرنسا، بينما انخفضت مبيعات سيارات بيجو وسيتروين بنسبة 13.9٪ في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2013 بالمقارنة مع عام 2012، وهي نسبة أسوأ قليلا من مبيعات جنرال موتورز أوروبا والتي هبطت بنسبة 11.0٪ لنفس الفترة.

 



مواضيع ذات صلة

آخر الأخبار والتقارير

29 يونيو، 2013
التصنيفات :

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *