أغلب السيارات ستكون متصلة بالإنترنت بحلول عام 2020

Internet_connected_car

أكد أحد التقارير الحديثة أن كل السيارات الجديدة تقريباً سوف تتضمن خدمة إنترنت مدمجة مع نهاية العقد الحالي.

ووفقا لتوقعات جديدة من موقع Telefonica Digital، التابع لإحدى الشركات المتخصصة في الاتصالات السلكية واللاسلكية، فإن 90 في المئة من السيارات التي تباع في الولايات المتحدة ستشتمل على اتصال بالإنترنت بحلول عام 2020، وهذا يتفوق كثيراً على نسبة 10 في المئة الحالية الخاصة بسيارات اليوم، وفقا لمجلة أوتوموتيف نيوز Automotive News.

وعلاوة على ذلك، يتوقع موقع Telefonica Digital أن الاتصال بالإنترنت سيصبح متوافرا بشكل قياسي (ولن يكون مجرد تجهيز اختياري) حيث تسعى شركات صناعة السيارات لجذب شريحة المستهلكين الأصغر سنا، والأكثر اهتماما بأمور التكنولوجيا.

ومع ذلك، فإنه بسبب تلك الزيادة في التكنولوجيا الحديثة بالسيارات، من المتوقع أن يستغرق تسليم السيارات الجديدة وقتا أطول في المستقبل حيث سيضطر وكلاء المبيعات إلى شرح كافة الميزات، وقد بدأنا بالفعل نرى بعضا من هذا – فقد صرحت شركة فورد أن وكلاء مبيعاتها غالبا ما يقضون بين ساعة إلى ساعتين في شرح مفاتيح التحكم وميزات نظام التحكم باللمس MyFord Touch للمالكين الجدد.

ولكن في حين أن التقنيات الجديدة ستتطلب بذل جهدٍ في التعلم، إلا أن ذلك من شأنه في نهاية المطاف أن يجعل ملاك السيارات أكثر راحة. وستكون السيارات المتصلة بالإنترنت قادرة على مراقبة حالتها وتنبيه المالك أو متخصصي الصيانة بأي مشاكل محتملة. وإذا هناك ما يستدعي الاتصال بمتخصصي الصيانة، فإن السيارة ستكون قادرة على إرسال جميع المعلومات ذات الصلة إليهم، للحد بشكل كبير من الوقت الذي قد يضيع في عملية تشخيص المشكلة.

وقد أشار موقع Telefonica Digital إلى أن شركات السيارات سيكون عليها تطوير طرق أفضل لإطلاع العملاء على بيانات حالة السيارات، مثل ربط هذه الخدمة مع خطة الهاتف الشخصي الخاص بالمالك.

وقد نص التقرير على أن “الفرصة المتاحة لمصنعي المعدات الأصلية تدور حول بناء علاقة أقوى بالعميل بجانب كسب المزيد من الأموال من السيارات المتصلة بالإنترنت”.

وسوف تخطي تقنيات الاتصال بالسيارات خطوة كبيرة إلى الأمام في العام المقبل عندما تضيف جنرال موتورز تقنية الاتصال 4G LTE لمعظم سياراتها. 

 



مواضيع ذات صلة

آخر الأخبار والتقارير

17 يوليو، 2013
التصنيفات :

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *