أستون مارتن تكشف النقاب عن فانكويش فولانتي الجديدة

New-Aston-Martin-Vanquish-Volante-1[2]

الصور الملحقة هي أول صور رسمية لسيارة أستون مارتن فانكويش الجديدة، والتي تعد بمثابة النسخة المكشوفة من سيارات أستون V12 GT.

وتعد السيارة الجديدة هي أول سيارة أستون مارتن مكشوفة ذات هيكل مصنوع بالكامل من ألياف الكربون، وفضلا عن توفيره للوزن، فإن هذا الهيكل من ألياف الكربون يُقال أنه أقوى هيكل للسيارة فولانتي في تاريخ أستون مارتن الذي يمتد لمائة عاما.

فانكويش فولانتي المدعومة بنفس محرك الكوبيه AM11 ذي الاثنا عشر سلندر بقوة 565 حصانا، وسعة 6.0 لتر، قادرة على الوصول لسرعة 100 كيلومتر بالساعة في 4.1 ثانية فقط، وتصل سرعتها القصوى إلى 294.5 كيلومتر بالساعة.

وتستغرق مدة طي نسيج سقف السيارة الثلاثي الجديد والخفيف الوزن 14 ثانية فقط.

وقد صرح الدكتور أولريش بيز، الرئيس التنفيذي لشركة أستون مارتن بقوله: “هذه السيارة تمثل المعنى الحقيقي لسيارات السباقات الفاخرة. ومع أدائها الرائع، وتصميمها الممتاز، تأتي السيارة فولانتي في حزمة رائعة. أستون مارتن تحتفل بـ 100 عاما من التميز في 2013، ووصول هذه السيارة الرياضية الجديدة فولانتي يؤكد أن مهمتنا لجعل الـ 100 سنة المقبلة أكثر نجاحا قد بدأت بالفعل”.

وتستقي السيارة بعض تفاصيل تصميمها من سيارة السوبر كار One-77، مثل الألواح الجانبية الممدودة والمصابيح الخلفية بأضواء LED. وفي داخل المقصورة يوجد زر تشغيل للمحرك، وأزرار زجاجية لاختيار التروس بغرض التحكم في صندوق التروس الأوتوماتيكي ذي الست سرعات، بالإضافة إلى نظام معلوماتي ترفيهي جديد. وهناك مساحة تكفي أربعة أشخاص – فقط – في المقصورة (اثنين في الأمام واثنين في الخلف)، بالإضافة إلى مساحة تخزين سعتها 279 لترا سواء ما إذا كان السقف لأعلى أو لأسفل.

وقد صرح ماريك رايخمان، مدير تصميم أستون مارتن بالقول: “تعد فانكويش فولانتي سيارة رياضية بالطبع، ولكن الأهم من ذلك أنها أفضل سيارة فولانتي حتى الآن. فهي سيارة تتبع سلسلة طويلة من السيارات الأنيقة المكشوفة لأستون مارتن، وهي مصممة للتعبير عن التطور بقدر تعبيرها عن القوة الشديدة”.

وأضاف: “غطاء التونيو Tonneau ذو التصميم الأيروديناميكي، والأبعاد الخارجية للسقف القابل للطي، والطبيعة الفاخرة للمقصورة – كل هذه الأشياء عكف عليها فريق المصممين والمهندسين الخاص بنا، للتأكد من أننا لن نتجاوز الشكل الجمالي الذي تشتهر به أستون مارتن في جميع أنحاء العالم”.

ولا شك أن إنتاج سيارة مكشوفة مماثلة في القوة والأداء للكوبيه التي تستند عليها يشكل تحديا صعبا، ويرجع ذلك إلى تقليل صلابة الجسم بجانب الوزن الزائد التي تسببه تجهيزات السقف القابل للطي والتعديلات الأخرى على الهيكل. ومع ذلك، بذلت أستون مارتن “جهودا مضنية” للحفاظ على وزن السيارة منخفضاً مع الحفاظ على بنيتها قوية. وتدعي الشركة أن فانكويش فولانتي أكثر صلابة بنسبة 14 في المائة من سابقتها DBS فانكويش.

وهذا يعود إلى حد ما للهيكل المصنوع من ألياف الكربون، بالإضافة إلى الألومنيوم خفيف الوزن المستخدم على نطاق واسع، والذي تدعوه أستون مارتن “gen4 VH”. وقد تم تحديث النوابض والمخمدات للسيارة فولانتي للحفاظ على المعايير الديناميكية العالية الخاصة بسيارة الكوبيه، في حين أن توزيع الأوزان بنسبة 51:49 يبشر بتحكم جيد.

وتضم فولانتي مجموعة كبيرة من التجهيزات الإلكترونية، بما في ذلك نظام التحكم في الثبات الديناميكي DSC، ونظام التحكم الإيجابي في العزم PTC.

وتستخدم مكابح بريمبو من الكربون والسيراميك CCM لتوفير القدرة على إيقاف السيارة بفاعلية في مسافات قصيرة. كما أن تلك المكابح أخف وزناً من المكابح التقليدية. وهذا يقلل من الوزن غير المعلق مما يساعد نظام التعليق على العمل بشكل أكثر فاعلية.

 



مواضيع ذات صلة

آخر الأخبار والتقارير

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *